النفط الخام يفتتح تداولات الاسبوع بتراجع

1/9/2017

خلال تداولات اليوم أسعار النفط انخفضت ، كانت هناك مؤشرات على زيادة نشاط الحفر في الولايات المتحدة مما اثر على قضية الالتزام بخفض الانتاج المخطط له من قبل اعضاء منظمة اوبك.

تراجعت عقود النفط الخام في قسم كومكس من بورصة نيويورك التجارية بنسبة 44 سنتا، أو 0.8%، لتصل إلى 53.56 دولار للبرميل بعد ارتفاعه بنسبة 23 سنتا، أو 0.4%.

أسعار النفط الخام الأمريكي لامست أعلى مستوى في 18 شهر عند 55.24 دولار.

عقود برنت تراجعت بنسبة 45 سنتا، أو مايعادل 0.8%، لتصل إلى 56.65 دولار للبرميل.

و اسعار خام برنت نسبة 21 سنتا، أو 0.4%.

اسعار مزيج برنت صعدت إلى 58.37 دولار للبرميل ، وهو مستوى لم يشهده برنت منذ يوليو 2015.

خلال الأسبوع الماضي كانت هناك مكاسب للنفط الخام وسط إشارات بأن المنتجين الرئيسيين للنفط، مثل المملكة العربية السعودية والكويت، متمسكة بتعهدها لخفض الانتاج.

كانون الثاني يعتبر نقطة الانطلاق الرسمي للصفقة التي وافقت عليها منظمة أوبك والدول الغير الأعضاء في أوبك مثل روسيا في تشرين الثاني من عام 2016 على خفض الانتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا.

ما زالو بعض التجار يشككون في أن التخفيضات المقررة سوف تكون كبيرة كما تتوقع السوق حاليا.

ما زالت بعض المخاوف في السوق حول زيادة الإنتاج في ليبيا ونيجيريا، والتي تترك على حد سواء لزيادة الإنتاج كجزء من اتفاق أوبك.

المؤشرات بقيت على زيادة نشاط الحفر في الولايات المتحدة في التركيز. وقالت شركات تزويد خدمات حقول النفط بيكر هيوز أن عدد من منصات التنقيب عن النفط في الولايات المتحدة صعد الاسبوع الماضي بنسبة 4 ليصل الى 529، وهو الارتفاع الاسبوعي العاشر على التوالي ومستوى لم يشهده منذ ما يقارب العام وحذر بعض المحللين أن الصعود الأخير في الأسعار يمكن أن يكون عكسيا ، لأنه يشجع المنتجين من الصخر الزيتي في الولايات المتحدة للحفر أكثر، مما اضاف الى المخاوف من زيادة في المعروض العالمي.

تراجعت عقود البنزين لشهر شباط بنسبة 0.3 سنتا في نايمكس ، أو 0.2.5٪ لتصل إلى 1.622 دولار للغالون. بينما انخفض زيت التدفئة بنسبة 1.1 سنتا، أو 0.65%، ليتداول عند 41.692 دولار للغالون.

عقود الغاز الطبيعي انخفضت بنسبة 4.3 سنتا، أو 1.3%، لتصل إلى 3.242 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

أسعار وقود التدفئة انخفضت بنسبة 43.9 سنتا، أو 11.8%، فيما تحولت توقعات الطقس في يناير من معتدل الى اشديد البرودة.

يترقب المشاركون في السوق صدور التقارير الاسبوعية الجديدة حول مخزونات الولايات المتحدة من الخام والمنتجات المكررة لقياس قوة الطلب في أكبر مستهلك للنفط في العالم.

التجار سيستمر اهتمامهم بتعليقات منتجي النفط في العالم بحثا عن المزيد من الأدلة حول موافقتهم على خفض الانتاج هذا العام.

إقرا المزيد

ارتدت تداولات زوج اليورو مقابل الدولار صعودا بشكل ملحوظ حيث انه تمكن الدولار الامريكي من الارتداد عن الانظمه السلبيه الاوليه حيث انه يدفع زوج يورو/دولار الي قيع ...

من اهم عوامل ارتفاع سعر برميل النفط او انخفاضه هو العلاقه العكسيه بين سعر برميل النفط وسعر الذهب والدولار الامريكي . فكلما ارتفع سعر برميل النفط ارتفعت معه م ...

ارتفع الدولار لاعلى مستوى له في سبعة اسابيع  مقابل العملات الرئيسيه الاخرى ,حيث انه ارتفع بحسب ما ذكر رئيس البنك دالاس الاحتياطي الفيدرالي روبرت كابلن يوم الاثن ...

احصل على نصائح وتوصيات استثمارية